وزير دفاع تركيا من طرابلس: وجودنا هنا لحماية الليبيين

A

ar

Guest
بعد تذكير الخارجية الليبية أمس الإثنين بالتزام الحكومة بمخرجات الحوار السياسي الذي تضمن ضرورة خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد، اعتبر وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، في تصريحات من طرابلس اليوم الثلاثاء أن وجود الجنود الأتراك جاء من أجل حماية حقوق ومصالح الليبيين ومساعدتهم.

كما أضاف خلال لقائه الجنود الأتراك العاملين في العاصمة الليبية ضمن فعالية حضرها قادة عسكريين ليبيين على رأسهم رئيس الأركان محمد الحداد، " وجود الجنود الأتراك في ليبيا مصدره حماية حقوق وقوانين إخوانهم ومساعدتهم"، وفق تعبيره.

إلى ذلك، قال:" سنقوم بما نقدر عليه من أنشطة للتدريب والمساعدة والاستشارات، وفي مقدمتها تطهير المناطق من العبوات الناسفة والألغام".

أتت تلك التصريحات بعد ساعات على تأكيد وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرها التركي، ضرورة اتخاذ الخطوات اللازمة لتنفيذ مخرجات برلين وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والتعاون مع أنقرة من أجل إنهاء تواجد كافة القوات الأجنبية والمرتزقة في ليبيا حفاظا على سيادتها".

"نرفض مساواتنا بالقوات الأجنبية"​


من جهته، رفض وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، مساواة تواجد قوات بلاده بما وصفها ب"المجموعات غير الشرعية". وقال "هناك أصوات تتعالى تريد مساواة وجود تركيا في ليبيا مع المجموعات الأخرى غير الشرعية".

كما رأى أن "التعاون في إطار مذكرة التفاهم التي وقعت العام الماضي مع ليبيا منعت الوقوع في حرب أهلية".

يذكر أن تركيا كانت أبرمت مذكرة تعاون عسكري مع الحكومة الليبية السابقة نهاية العام 2019، ما أثار جدلاً واسعا بين الليبيين، لا سيما مع نقل أنقرة للمرتزقة السوريين إلى طرابلس، لمواجهة الجيش الليبي.

متابعة القراءة...
 
Top